يعد المتحف الوطني بدمشق أحد أهم المتاحف الآثارية العالمية من ناحية حجم وقيمة المعروضات التي تتناول تاريخ الشرق الأدنى القديم منذ فترة المستوطنات الزراعية الأولى حتى فجر العصور الحديثة. تعود نواة بناء المتحف إلى فترة ما بعد جلاء القوات العثمانية عن سوريا، إذ تأسس وقتها ديوان المعارف، وكان من مهمات إحدى شعبه الاهتمام بالآثار وتأسيس متحف تحفظ فيه، فخصصت لهذا الأمر إحدى قاعات مبنى المدرسة العادلية، جهة باب البريد، وتبرعت العديد من العائلات بإهداء هذا المتحف مما لديها من آثار وتحف شكلت نواة مجموعات متحف دمشق عام 1920م، في حينه أيضًا، أوفد الأمير جعفر الحسيني إلى فرنسا، وكان أول موفد من سوريا لدراسة الآثار والتخصص فيها. تعاظمت المكتشفات الأثرية السورية منذ بدايات القرن العشرين، وأخذ المعروضات تنمو حتى ضاق بها المكان، فكان من مديرية أوقاف دمشق أن تنازلت عن أرض في المرج الأخضر، لشيد عليها مبنى المتحف الجديد الذي جاء من تصميم المهندس المعماري الفرنسي إيكوشارحيث افتتح القسم الأول منه عام 1936م.

طالع المزيد

أقسام المتحف

كباقي المتاحف الكبرى العالمية، خصصت مساحات كبيرة في المتحف الوطني من أجل إعادة بناء مبان أثرية لها خصوصية، تم نقلها إلى المتحف الوطني بهدف الحفاظ عليها وحمايتها من العوامل الطبيعية، كواجهة قصر الحير الغربي، القصر الأموي الذي يعود لعام 727م والذي يزين اليوم مدخل المتحف الوطني و مدفن يرحاي التدمري، وهو مدفن عائلي تحت أرضي يعود إلى القرن الثالث للميلاد، كما خصصت إحدى الباحات الداخلية أيضًا لإعادة إعمار كنيس ضخم يعود لسنة 246 ميلادية، عثر عليه في مدينة دورا أوربوس (صالحية الفرات).كذلك أعيد بناء ما يسمى بالقاعة الشامية وهي غرفة مهداة للمتحف من بيت خليل مردم بك الواقع قرب البيمارستان النوري في دمشق القديمة، تعود إلى القرن الثامن عشر الميلادي. أخيرا تم أيضاَ إعادة بناء وترميم أحد بوابات جامع يلبغا الأثري الذي كان قائما في ساحة المرجة في حديقة المتحف.

  • قسم عصور ماقبل التاريخ : يضيئ هذا القسم على فترة فائقة الأهمية من تاريخ الشرق الأدنى عموماً وسوريا خصوصاً وهي الفترة التي واكبت نشوء القرى الزراعية الأولى والتي سميت تصنيفاً بفترة العصر الحجري الحديث (النيوليت). هذه اللقيات وجدت في مناطق مختلفة من الجغرافيا السورية من وادي الفرات والعاصي إلى حوض غوطة دمشق. (أبرز المقتنيات … )

  • قسم أثار سوريا القديمة : يضيئ هذا القسم على فترة مهمة من تاريخ العالم والشرق القديم وهي فترة بداية نشوء الممالك المدن الأولى واختراع الكتابة وتشمل فن عصر البرونز والحديد في إشارة إلى تاريخ اكتشاف هذه المعادن وتطويعها الأمر الذي أسهم في دفع المسيرة التطورية للمجتمعات الإنسانية نحو المزيد من الإبتكارات الحضارية المهمة. أهم المقتنيات تعود من مواقع مثل إيبلا وماري وأوغاريت. أحد أهم معروضات هذا القسم هوعبارة عن لوح طيني أوغاريتي، يحمل أول أبجدية مؤرخة في العالم. (أبرز المقتنيات … )

  • جناح العصر الكلاسيكي : أحد أكبر أجنحة العرض داخل المتحف الوطني بما يضمه من مجموعة ضخمة من التحف الأثرية التي تعود للفترة اليونانية والرومانية. نظمت المعروضات ضمن قاعات حملت إسم مصدر نقب هذه القطع كقاعة جبل العرب، تدمر ودورا أوربس. (أبرز المعروضات … )

  • خصص جزء من جناح العصر الكلاسيكي في المتحف ليضم مجموعة اللقى التى ترقى إلى فجر المسيحية في سوريا والعصر البيزنطي. أهم المقتنيات تشمل على العديد من المخطوطات الدينية الثمينة المكتوبة باللغة السريانية بالإضافة إلى بعض اللوحات الجدارية والأيقونات الدينية ذات القيمة الأثرية. تم تجميع المجموعة الفنية البيزنطية ضمن فئة خاصة في مشروعنا. (أبرز المقتنيات … )

  • جناح الفن الإسلامي: يحتوي على عدد من المعروضات تعود إلى فترات مختلفة من التاريخ الإسلامي المبكر منها ألى أواخر الفترة العثمانية. وتلقي هذه المعروضات الضوء على تطور أسلوب الزخرفة والنحت الإسلامي ومدى تأثره بالأساليب الفنية وبالمضامين الفقهية المختلفة التي أثرت عليه وواكبت تطوره نتذ الفترة الأموية والعباسية وحتى أواخر السلطنة العثمانية. يودي هذا الجناح في آخره إلى القاعة الشامية. (أبرز المقتنيات … )

  • حديقة المتحف: لا يوجد تصنيف خاص للقطع الموجودة في حديقة المتحف ومعظمها لا يحمل بطاقات تعريف متحفية. بشكل عام، تعود معظم المعروضات إلى الفترة الكلاسيكية إللا أن واجهة قصر الحير تعد أبرزها والتي تزين واجهة المتحف الوطني. إيقونة أثرية زائرة تحمل ذاكرة الحرب السورية أتت من تدمرهذه المرة ألا وهي أسد اللات الذي أعيد نصبه بعد ترميمه في حديقة المتحف الوطني.

  • قاعة الذهب : يحتوي هذا المعرض على مجموعة كبيرة من المجوهرات والتحف المشغولة بشكل أساسي من الأحجار الكريمة والذهب. حيث تجاوز مضمون المعروضات النطاق الزمني لدواعي خصوصية هذه القطع. تقع قاعة الذهب في الطابق الثاني نهاية جناح العصر الكلاسيكي.

  • معرض الفن المعاصر: وهو معرض دائم يحتوي على أعمال العديد من الفنانين رواد الحركة الفنية المعاصرة ، مثال، وليس على سبيل الحصر، وليد كيالي ونذير نبعا وفاتح المدرس، نصير شورى وممدوح قشلان.