ملحمة بعل وعناة – الرُقُم الرابع

الشرح

تروي النصوص الأوغاريتية والتي درج على تسميتها بدورة بعل أو “ملحمة بعل وعنات” سردية من الأحداث الملحمية التي يلعب فيها كل من بعل وعنات دوراً محورياً إذ تبتدئ الألواح بذكر قصة صراع “بعل” مع قوى الفوضى والعماء البدائية المتجسدة في “يم” إله البحر ولتنتهي في اللوح السادس بقصة موت “بعل” وقيامته وعودته إلى الحياة ليجسد في ذلك دورة حياته الأبدية المتجددة من كل عام.

تم اكتشاف الألواح الستة التي تشكل أسطورة “بعل” الأوغاريتية تباعاً خلال المواسم الخمسة الأولى من التنقيب في موقع رأس شمرا ، (أوغاريت).

تتألف هذه النصوص من 2350 سطراً شكلت 1500 بيت شعر مكتوباً بالأبجدية الأوغاريتية.

 [Pardee (1997])

كتب هذا النصوص أحد مدوني القصر الملكي واسمه (ليمليكو) وأرخت إلى حوالي القرن الثالث عشر قبل الميلاد. من غير الواضح إن كانت هذه هي النصوص الأولى التي تذكر ملحمة بعل وسيرة موته وقيامته ويغلِّب الباحثون فكرة على أنها قد تكون منسوخة (أو بعضها) من ألواح ُخرى أقدم من ذلك التاريخ. تكمن أهمية هذه النصوص لكونها ليست قصائد ملحمية – ميثولوجيه ذات قيمة أدبية وتعبيرية عالية فحسب بل لكونها توضح أساس الدين وطقوس عبادة بعل أيضاً.

تتلخص مراحل القصة في مجملها تحت العناوين العريضة التالية:

(يم) إله البحر الهائج يريد التحكم في مصير الخليقة وأن يسيطر على مجمع الأرباب

بعل يتصدى ل (يم) ويتحداه وينتصر عليه

(أشيرا) و(عنات) تساعدان بعل في بناء البيت أو المعبد : موضوع اللوح الرابع

(بعل) يستوي على عرشه ويريد أو يخضع (موت) إله العالم السفلي لسلطته

مقتل (بعل) على يد (موت)

عنات تنتقم، تقتل (موت)، تحرقه وتبعثر أشلاءه

قيامة (بعل) وعودته من جديد إلى جبل صفون

(موت) يجمع قواه المبعثرة من جديد يتحدى (بعل)

(بعل) يرفض التحدي، (موت) ينهزم

(بعل) يحكم من جديد

يتلخص موضوع اللوح الرابع حول قصة بناء البيت- المعبد واستخدام بعل لكل من كوثر وحاسيسو صنّاع (بنّائي) الآلهة في ذلك. يقول النص:

“ارحلا ، يا كوثار وحاسيسو . عجّلا في بناء منزل.
أسرعا ، ارفعا قصرًا. عجّلا في بناء منزل.
أسرعا ، ابدأا في بناء قصر
وسط مرتفعات سابانو ،
منزل يضم 1000 حقل.
والقصر يغطي 10000 قطعة أرض.

كما يحتوي وصفاً لتدخل عنات لمساعدة حبيبها في بناء البيت

دعي ساقيك تسرع ؛
لأن لدي كلمة أود أن أخبرك بها ،
وأريد أن أرويها لك .
كلمات من خشب ، ووشوشات من حجر ، وحديث السماء مع الأرض ،
والعمق مع النجوم.

قرون مرت على “ملحمة بعل وعنات” ولا تزال موضوعاتها وجذورها موجودة وذات صلة في الوسط الشعبي والثقافي في منطقة الساحل السوري إلى الآن

لاحظ/ي المصادر

  • موقع نقب القطعة : أوغاريت (رأس شمرا)

  • التأريخ : حوالي القرن 13 إلى ال 14 ق.م

  • مادة العمل : طين مشوي

  • الأبعاد التقريبية للقطعة :

  • بعثة التنقيب : البعثة الفرنسية (كلود شيفر)

  • متحف حلب الوطني (2011)

  • رقم إدخال : Alp 187

مكان نقب القطعة

ان ترتیب لوحات ، او اجزاء ، ملحمة البعل وعناة اس مختلف فيه ) . وذلك لان هنالك اجزاء ناقصة . وفضلا عن هذا فان اوائل اللوحات وأسافلها ناقصة بسبب كسر او تشويه آخر . وقد ي كون أن هذه اللوحات التي نحسبها وحدة ، والتي تدور وقائعها حول البعل واخته وزوجته ) عناة ، لم تكن اصلا وحدة بل ربما كانت تمثل اجزاء او اقسام او روایات اخرى مختلفة عن البعل وحروبه) .

اما نحن فقد ارتأينا أن نرتب النصوص – خطا كان ذلك أم صوابا – حسب الشكل الآتي ( والأرقام تشير الى ارقام غوردن Gordon في كتابه Ugaritic Handbook :

من أعقد نواحي الدراسة الأوغاريتية أمر ترتيب اللوحات وترقيمها ، او الرمور التي تشير اليها . فان لكل عالم طريقته الخاصة ، ولكنهم يشيرون دائما إلى الترقيم الذي وضعه فيروكو لانه كان أول من نشر مجل” هذه اللوحات .

(أنيس فريحة | ملاحم وأساطير من أوغاريت – دار النهار-1980)

خط زمني

  • نصوص من أوغاريت علي أبو عساف | منشورات وزارة الثقافة
  • ملاحم وأساطير من أوغاريت | أنيس فريحة
  • Smith, Mark S., and Wayne T. Pitard. 2009. The Ugaritic Baal Cycle, Volume II: Introduction with Text, Translation and Commentary of KTU/CAT 1.3-1.4. Supplements to Vetus Testamentum 114. Leiden: Brill.
  • Translations:Pardee, Dennis. 1997. The Baʽlu Myth. In William W. Hallo and K. Lawson Younger, eds., The Context of -script-ure 1: 241-274. Leiden, New York: Brill.
  • Smith, Mark S. 1997. The Baal Cycle. In Simon B. Parker and Mark S. Smith, eds., Ugaritic Narrative Poetry: 81-180. Atlanta: Scholars Press

هذا المقال بحاجة إلى إضافة أو تعديل. قد تكون المعلومات بالمتعلقة ببعض المقالات مكتملة أكثر من تلك في مقالات أخرى كما أنه قد تكون بعض المعلومات حول قطعة ما قد حدثت قبل أخرى. جميع المعلومات المتعلقة بأرشيف القطع الأثرية هي قيد التحديث المستمر طبقاً للمعلومات الموثقة الواردة والموقع يرحب بأي مشاركة أو إضافة ذات صلة لها أن تذكي أرشيفنا.

درجة اكتمال المعلومات. 70%