مسلة الإله ملكرت

الشرح

ملكرت ومعنى اسمه (سيد المدينة)، انتشرت عبادته في الحواضر الفينيقية، الكنعانية والارامية على حد سواء فلقد جاء في نص المؤرخ الاغريقي هيرودوت ان عبادته ظهرت ما بين سنة 1200 إلى 1600 قبل الميلاد وقد ذاع صيته حتى مناطق الحثيين شمالا وصولا إلى قرطاج الفينيقية من جهة الغرب. هو قاتل تنين البحر، في الأسطورة الأوغاريتية، فيها، يجسد ملكرت شخصية البطل الأسطوري الذي حمى مدينته وأنجاها من الفوضى  أما ضمن المعتقد الشعبي فهو أحد رموز البركة والهة الزرع والمطر  إذ يعد ملكرت من أكثر الآلهة قرباً لبني الإنسان فهو نصفه إله ونصفه بشر، كذلك فلقد أحصى الباحثون الإيبيجرافيون مالا يقل عن 1500 اسماً علماً دمج فيها اسمه كما في “عبد ملكرت”  و”يد ملكرت” ..

لم تقتصر عبادته على المدن الفينيقية كما أسلفنا فلقد تعدتها إلى حواضر الداخل وليس بمثال أفضل عن ذلك غير قطعتنا التي نحن هنا بصددها والتي عثر عليها في البريج (حلب) إذ انها تعتبر احد النماذج الفنية القليلة حقيقةَ والتي تعكس صورة البطل – ملكرت. فهنا نجده بمئزر قصير يجر سيفه خلفه بيده اليمين ويرد هراوته إلى كتفه بيده اليسار. يزين القطعة من جهة الأسفل نصاً مكتوباً بالآرامية يذكر إهداءً للإله.

ينسب الدكتور علي أبو عساف، النص إلى أحد ملوك دمشق الآراميين ويتابع في معرض تحليله بالقول:

للأسف لم تكتشف أية كتابات آرامية تذكر في دمشق حتى الآن . لاننا لا نجد فيها مكاناً لضربة معول. حيث عثر على النص الوحيد المنسوب لاحد ملوكها، في قرية “البريج “، الى الشمال من حلب  من خلال نقش نص قصير، منذور للرب ملقرت (ملكرت)، على نصب من البازلت،

فيما يلي تفسير النص

أ – قراءة النص بالأحرف العربية (*)

1.    نصب زي شم بر (ه)

2.    ..دد بر…

3.    ملك ارم لمراه لملقر

4.    ت زي نزر له وشمع لف (..قل..)

5.    ..ه

ب – الترجمة (*)

1.    النصب الذي أقامه برهدد

2.    بن (طبرمون بن حزين)

3.    ملك آرام لسيده لملقرت

4.    الذي نذر له فسمع لقوله

  • موقع نقب القطعة : البريج (حلب)

  • التأريخ : القرن التاسع للميلاد

  • مادة العمل :

  • الأبعاد التقريبية للقطعة : 1.15 م (ارتفاع) في 43 سم (عرض)

  • بعثة التنقيب : مكتشفات عام 1939

  • متحف حلب الوطني (2011)

  • رقم إدخال : Alp 0149

مكان نقب القطعة

خط زمني

علي أبو عساف (1988) | الآراميون لغةً وفناً وكتابةً ص 133

ثناءات

هذا المقال بحاجة إلى إضافة أو تعديل. قد تكون المعلومات بالمتعلقة ببعض المقالات مكتملة أكثر من تلك في مقالات أخرى كما أنه قد تكون بعض المعلومات حول قطعة ما قد حدثت قبل أخرى. جميع المعلومات المتعلقة بأرشيف القطع الأثرية هي قيد التحديث المستمر طبقاً للمعلومات الموثقة الواردة والموقع يرحب بأي مشاركة أو إضافة ذات صلة لها أن تذكي أرشيفنا.

درجة اكتمال المعلومات. 70%